ما هو ضعف الانتصاب؟ | أسباب أخرى

علاج سرطان البروستات والضعف الجنسي

 يعاني حتى الآن 13.5% من الرجال في جميع أنحاء العالم من سرطان البروستات .
وغدة البروستاتا هي جزءٌ من الجهاز التناسلي الذكري، حيث ينتج أحد مكونات الحيوانات المنوية، وتساهم – مع عوامل أخرى – في قذفها عبر القضيب. يؤدّي  و علاج هذا النوع من السرطان، سواء كان جراحيًا أم لا، إلى تغييرات في الوظيفة الجنسية؛ أيّ وظيفة الانتصاب بالتحديد. و يساعد في محاربة مخاطر  البروستات والضعف الجنسي

."لقد أصبت بسرطان البروستاتا. ومنذ ذلك الحين، أشعر أنّ حياتي الجنسية قد توقّفت" يمكن أن يكون للجراحة، أو حتّى علاج سرطان البروستاتا تأثير على رغبتك الجنسية، أو حياتك الجنسية بشكلٍ عام. خاصًة إذا كنت قد عانيت سابقًا من ضعف الانتصاب. من المهم أن تبقى متفائلًا، وأن تستخدم تتأمّل مع نفسك: غالبًا يمكن تصحيح، أو على الأقلّ، تحسين الوظائف الجنسيّة بعد العلاج.

يمكن أن يكون للجراحة أو حتى علاج سرطان البروستاتا تأثير على رغبتك الجنسية وحياتك الجنسية بشكل عام. خاصة إذا كنت قد عانيت سابقًا من ضعف الانتصاب. ومع ذلك ، من المهم أن تظل إيجابيًا وأن تستخدم التأمل الذاتي: غالبًا ما يكون من الممكن تصحيح أو على الأقل تحسين وظيفتك الجنسية بعد العلاج.

 

ما بعد إجراء عملية جراحة سرطان البروستاتا: التأثير على وظيفة الانتصاب

 

يمكن أن تكون الحلول الطبية المختلفة لسرطان البروستاتا سببًا لبعض مشاكل الانتصاب:

 

  • استئصال البروستاتا الجذري، وهو إجراء جراحي يلحق الضرر بالأعصاب، مما يؤدي إلى تغيرات موضعيّة تؤدي إلى ضعف الانتصاب قبيل العملية مباشرة. لكن لا داعي للقلق: من المرجح أن يتم استعادة الأعصاب المشاركة في الانتصاب بين 12 و24 شهرًا بعد اتمام العملية الجراحية.
  • العلاج الهرموني، وهو علاج متكرر يوصف لخفض حجم الأورام. لسوء الحظ، غالبًا ما يكون مسؤولاً عن انخفاض الرغبة الجنسية، ووظيفة الانتصاب بشكلٍ عام. بعد الانتهاء من العلاج، قد تسترجع الرغبة الجنسية لديك مرّة أخرى. تحدث إلى شريكك حول الحلول التي تعزّز رغبتك.

العلاج الإشعاعي يمكن أن يدمر الخلايا السرطانية، فيحث على التنكس الشرياني والعصبي المورفولوجي، ويضعف تدفق الدم إلى القضيب

سرطان البروستات وضعف الانتصاب: لا تستسلم للإحباط!

 

 

قد تؤدي العواقب كضعف الانتصاب، أو انخفاض الرغبة الجنسية، إلى فقدان احترام الذات، أوتدني الثقة، أوالاكتئاب في نهاية المطاف. قد تكون هذه المرحلة صعبة، خاصّة أنها نابعة من مرضٍ معيّن. مع ذلك، لا تستسلم: من المهم أن تستمر في النشاط الجنسي. ستكون إعادة تأهيل القضيب أفضل وأكثر فاعلية: سوف تتجنب أي تليف بسبب نقص الدم أو الأكسجين، وستزيد من فرصك للحصول على انتصاب طبيعي.

يوصى بتأكيد بالاتصال الوثيق بشريكك في هذا الوقت الصعب من حياتك. ستمكّنك المناقشة المفتوحة والصادقة من استكشاف طرقٍ أخرى للنمو الجنسي معًا. قبل كل شيء، يمكن أن يساعدك دعم شريكك لك في التغلّب على أيّ مشاعر بالعزلة. تتجلّى طرقٌ عديدةٌ لإرضاء نفسك، وشريكك، وصورتك الجسدية الرجولية. اكتشف المزيد في مقالتنا عن التواصل الجيد بين الزوجين. بالإضافة إلى ذلك، تأكد من استشارة أخصائيّ في علم الجنس، الذي من شأنه مساعدتك في استكشاف الخيارات المتاحة، ليثبِت لك أنّه من الممكن الاستمتاع حتّى ولو كنت تعاني من مشاكل في الانتصاب

 

أهم 3 نصائح لحياة جنسية مُرضية

 

1 – كما تعلم، من الأفضل أن تواظب على النشاط الجنسيً بعد قبيل إجراء العملية الجراحية، أو علاج سرطان البروستاتا. إرشاداتٌ فعّالة لتحسين صحتك الجسدية، والعاطفية!

 

2 – يجب أن يتحكم في حياتك ما هو غير متوقع، وليس التشخيص الطبي، ولا علاج السرطان! يمكنك إعادة بناء حياتك الجنسية بعفوية، فلا تهتم بالأداء، ولا تجبر نفسك على إقامة علاقات جنسية: بدلاً من ذلك، ركّز على إعادة التقرّب من الرغبة تدريجياً، وتجربة خيارات جديدة مع شريكك. بالإضافة إلى التواطؤ المتراكم، ستكون أكثر استرخاءً كي تعزز ثقتك بنفسك.

 

3 – إذا كنت تعاني من أيّ إزعاج، أو ألم أثناء الجًماع، فاستشير طبيبك على الفور

عندما تحدد موعدًا لمناقشة البروستات والضعف الجنسي مع طبيبك، فسوف يستعرض خياراتك ويساعدك على تحديد ما هو الأفضل لحالتك الفريدة. قد يقترح إجراء تغييرات في نمط العيش، أو تجربة العلاج الدوائي ، أو الخضوع إلى عمليّة زرع القضيب.

استخدم أداة تحديد مواقع المختصّين للعثور على طبيبٍ بالقرب منك، بوسعهم تقديم معلوماتٍ حول طرق علاج ضعف الانتصاب الأمثل لك

حصة هذه المادة